Latest

حيوانات تعشق الملاعب

ملاعب كرة القدم ليست حكرًا على لاعبين يتنافسون فيما بينهم لإحراز الاهداف ، فهناك شركاء آخرون في هذه الساحات إذا ما دخلوها حتى وجب على الجميع السكون والهدوء والاكتفاء بالمتابعة فقط حتى يقرروا الشركاء الجدد ترك الساحة … إنهم الحيوانات .


حيوانات من جميع الفصائل قطط وفئران وكلاب وصقور وحتى البوم وحيوانات أخرى قررت دون إذن اقتحام ملاعب كرة القدم لتأخذ قسطًا من الراحة بين أقدام اللاعبين وفوق رؤوسهم ، تقرير صحيفة “ميرور” الإنكليزية ، ضم أبرز حوادث الاقتحام الحيواني لملاعب كرة القدم ونقلها موقع “يوروسبورت” .

ففي مباراة النمسا وفنلندا في منافسات كأس الأمم الأوروبية 2008، توقفت المباراة ست دقائق وثلاثون ثانية ، نظراً لدخول بومة إلى أرض الملعب .

وأثناء مباراة كينيا والمغرب خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006، توقف الحضور قليلاً بعدما تفاجئوا بوجود لقلق أبيض يتجول في الملعب ، وقف لاعبو المغرب مندهشين بينما أسرع بعض لاعبي كينيا بالركض نحو الطائر لإبعاده ونجحوا بعد حين .

بينما كان دييغو فورلان مهاجم فيا ريال يحاول اللحاق بالكرة وتمريرها تفاجأ بسنجاب يركض بسرعة شديدة قاطعًا الملعب صوب الجهة الأخرى .. كانت مباراة آرسنال وفيا ريال في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2006.

وفي مباراة بين ليفربول وتوتنهام قامت قطة صغيرة بالركض داخل الملعب تجولت سريعًا واستقرت خلف حارس توتنهام قبل أن تترك الميدان بعد أقل من دقيقة على دخولها .

في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بين بريمن وشاختار دونيستك تفاجأ الجميع بقطٍ مسالم يقتحم الملعب ، جلس بجوار المصورين ركّز عينيه على الملعب غير عابىء بمحاولات التقاط الصور له .

وأثناء مباراة البرازيل والتشيك في منافسات كأس العالم 2009 الذي أقيم في مصر، توقفت المباراة لثوان ، لأن كلبًا قرر الهجوم على أرض الملعب والركض في جنباتها دون أن يلتفت يمينًا أو يسارًا.

وفي ملعب التعاون السعودي ظهر ضب مخيف وضخم في تدريبات النادي، ما أثار الذعر في صفوف اللاعبين، وكان ذلك خلال تدريبات الفريق وليس في المباريات الرسمية .